مياه البحر

تعتبر السباحة في ماء البحر، من الهوايات الجميلة والممتعة التي يمارسها الكثير من الناس، وخاصّة في فصل الصيف، كباراً وصغاراً، أطفالاً ومسنّين، حيث يقضون أجمل الأوقات وأحلاها، إن كان في قضاء يوم للراحة والاستجمام، أو تمضيّة أسبوعٍ كاملٍ كإجازة عن العمل والتعب من أشهر سابقة، أو حرمان الخروج والتنزّه خلال فصل الشتاء، ولعلّ أغلب الناس لا يدركون الفوائد الكبيرة التي يحصلون عليها من ماء البحر، إن كانت جسدية أم نفسية.

فوائد مياه البحر

  • تؤثّر مياه البحر في تحسين المزاج العام للفرد وتخليصه من التوتر والضغط النفسي حيث إنّ سماع صوت تلاطم أمواج البحر أو ملامسة الجسم لمياه البحر تحفّز الخلايا العصبية في الجلد على إفراز إشارات إيجابية للدماغ تساعده على الاسترخاء والشعور بالراحة والسعادة، فتمنحه شعوراً أشبه بالتنويم المغناطيسي.
  • السباحة في مياه البحر تنشط الدورة الدموية الضعيفة التي يعاني منها بعض الأشخاص، حيث إنّ المشي داخل مياه البحر يخفّف الشعور بثقل القدمين والساقين كما أنّها تعالج دوالي الساقين وتقلل من الانتفاخات المحتملة فيهما، حيث إنّ تركّز الأملاح في مياه البحر تزيل المياه المحتبسة في الجسم والتي تسبب الانتفاخ، ممّا يجعل الشخص يشعر بالخفة والراحة والنشاط ويتخلّص من شعور الثقل والضعف العام.
  • السباحة في مياه البحر الباردة تحفّز عملية حرق السعرات الحرارية الزائدة في الجسم وبالتالي إنقاص الوزن.
  • تفيد مياه البحر في تنشيط عمل الغدة الدرقية نظراً لاحتوائها على نسبة عالية من عنصر اليود الذي يستخدم عادة لعلاج مشاكل قصور الغدة الدرقية، كذلك فإنّ اليود في مياه البحر يعمل على تسريع أيض الدهنيات ويزيل السموم والفضلات من الجسم.
  • الاستنشاق العميق لهواء مياه البحر يساعد على تنظيف الشعب الهوائية والرئتين لاحتوائها على الأيونات السلبية التي يمتصها من أشعة الشمس.
  • يفيد غسل الوجه بماء البحر بشكل أسبوعي في تخليص الوجه من الحبوب ويمنع تكاثره.
  • المعادن التي تحتوي عليها مياه البحر تفيد في تخليص الشعر من القشرة لأنّها تعيد توازن إفراز الدهون بفروة الرأس، وتجعلها حيوية ممّا ينعكس إيجاباً على صحة الشعر.
  • يفيد ملح البحر الغني باليود في توسيع الأوعية الدموية والشرايين وبالتالي حماية الجسم من الجلطات المفاجئة.
  • لها فوائد مؤكّدة في علاج التهاب المفاصل وذلك لاحتوائها على أنواع هامة من الأملاح المعدنية المفيدة في علاج الالتهابات المزمنة.
  • تعالج مياه البحر المشاكل الجلدية كالصدفية والتقرحات والالتهابات الجلدية المتكرّرة والتشققات كما يمنح البشرة مظهراً جذاباً ولامعاً لأنها تخلص الجلد من الخلايا الميتة وتنشط المسام ونخلص الجلد من الاحمرار والحكة حيث إنّ احتواء مياه البحر على مجموعة كبيرة من الطحالب الغنية بالفيتامينات والعناصر المفيدة للبشرة يزيد من نعومة البشرة ويزوّدها بالطاقة كما يزيل الالتهابات الجلدية ويعجل شفاء الجروح والقروح.

عن الهام الرويلي