الرئيسية / الأسرة / العناية باللأطفال / كيف اعلم بنتي الحروف الهجائيه

كيف اعلم بنتي الحروف الهجائيه

معلومات عن اللغة العربية

تعتبر اللغة العربية من أكثر لغات العالم انتشاراً، فهي موزّعة على الوطن العربي، وبعض المناطق المحيطة به، وتكمن أهمية اللغة العربية بأنها لغة القرآن الكريم، ولا تصحّ الصلاة إلا بقراءة القرآن بالعربية، لذلك يجب تعليم أبنائنا القواعد الأساسية السليمة للغة العربية، ففي مرحلة الطفولة يبدأ الطفل بخطواته الأولى في حياته، ويبدأ في تعلم الكلمات والحروف ويحتاج في هذه المرحلة البدائية من حياته إلى من يعلمه ويسانده إذا تعثر أو أخطأ؛ لأنّ هذه المرحلة تعد من أصعب المراحل التي يمر فيها الطفل، لذلك يجب على الأهل تعليم الأطفال تدريجياً والصبر عليهم .
إذا تأخر الطفل في الكتابة فلا يقلق الأهل من ذلك؛ لأنّ الأطفال مختلفين في المستويات العقلية، فهناك أطفال يتعلمون الكتابة بطريقة أسرع من الأطفال الآخرين، وعدم قيام الأهل بمقارنة طفلهم مع أطفال آخرين، لأنّ الأطفال يختلفون في قدراتهم العقلية والذهنية والتعليمية، ويبدأ الأطفال بتعليم الحروف الأبجدية من عمر السنتين إلى عمر الثلاث سنوات، أي أنّ الأم تستطيع في هذا العمر البدء بتعليم طفلها الحروف الأبجدية، ويجب أن تعرف الأم أن الطفل سوف يأخذ وقت في تعلمه الأحرف الأبجدية، فيجب عليها التحلي بالصبر.

  • قراءة القصص والروايات للأطفال وجذبهم لها وسماعهم لهذه القصص، تعد خطوة أولى ومهمة في تعليم الحروف الأبجدية.
  • قيام الأم بكتابة حروف اسم الطفل على كل قصصه وكل ما يخصّه أو يقرؤه، وتقوم بالإشارة على كل حرف من اسمه وتقرؤه لها، وتقوم بوضع أحرف اسمه على باب غرفته، أو تكوين ألعاب على شكل مكعبات وكتابة اسم الطفل عليها، أو قيام الأم بوضع قطع مغناطيسية على الثلاجات.
  • بعد معرفة الطفل بالأحرف واستيعابها، تقوم الأم باللعب مع طفلها لعبة الكلمات، وإذا لاحظت الأم استجاب الطفل لمثل هذه الطرق، يجب علىيها الاستمرار في تعليم طفلها بهذه الطرق، وإذا كان الطفل أقل من أربع سنوات ولم يظهر أي اهتمام، فعليها تركه لفترة من الوقت، فالأطفال الذين يمشون يتعلمون بطريقة تختلف عن الأطفال الأكبر سناً.
  • تشكيل الأحرف بالصلصال، حتى تأخذ أصابعه على الكتابة.
  • صنع بطاقات تكون الحروف فيها بارزة، حتى تتعوّد أصابعه على الكتابة.
  • اختيار السن المناسب لتعليم طفلها الكتابة، ولا ترغمه على تعليم الكتابة بل تتركه على راحته، حتى لا يشعر بالملل.
  • مشاركة الأم الكتابة مع طفلها، لأنّ اهتمامها بتعليم طفلها يشجع الطفل على تعليم الكتابة.
  • تسجيل الأصوات لبعض الحيوانات، وربطها مع الصورة والكلمة الخاصة بكل صوت.

المصدر mawdoo3.com


عن الهام الرويلي