الرئيسية / الأسرة / الحمل و الولادة / كيف اعرف اني حامل عن طريق نبض السره

كيف اعرف اني حامل عن طريق نبض السره

الطريقه الصحيحه لمعرفة الحمل بنبض السره انك تحطي السبابه جوة السره الين تمسكين العرق وتحسي ونبضه قوي هذا وانتي مستلقيه على ضهرك وتقومي تقلبين على بطنك وصباعك مايزال في السره وتشوفي اذا النبض راح معناته مبروك حامل واذا لسه موجود خيرها بغيرها وتتعوضي خير الشهر الي بعده
انا جربته قبل شوي وانا الحين بيوم 22 يعني لسا باقي على دورتي 6 ايام ولا طلع معاي نبض وانشالله اكون حامل ادعولي
الموضوع مو جديد بس حابه كل وحده حامل بشهرها الاول او شاكه انها حامل تجرب الطريقه وتقولنا شو طلع معاه.

[b id=”a1″]اعراض الحمل للبكر و للعروس[/b]

• تبدل لون الثدي والمنطقة المحيطة بالحلمة تدريجياً، وتميل إلى اللون الغامق: وهي طريقة صحيحة تماماً، ولكن لا تحدث سريعاً؛ حيث تتكون الغدد الحلبية حول الحلمة بالتدريج، ومع مرور أشهر الحمل.
• ارتفاع مستوى البطن وتيبسه في منطقة الحوض، وهي الطريقة التي استخدمتها «الداية» قديماً والمشهورة في القرى والأرياف، وتحتاج لفراسة ودقة ومهارة، ويمكن أن تكتشفها «الداية» بعد مرور عشرة أيام على انقطاع الدورة الشهرية.
• الشعور بألم في أحد المبيضين: وهذا لا يعني حدوث الحمل، ولكن يعني الاستعداد له؛ حيث يحدث الألم نتيجة لخروج البويضة من جرابها واستعدادها للتلقيح، وتشعر به قلة من النساء.
• أعراض الوحم العادية مثل الغثيان وهي تظهر متأخرة، وليست وسيلة للكشف المبكر عن الحمل.
• عند وضع باطن الكف على السرة والضغط الخفيف يمكن سماع بعض النبض الخفيف، وهي طريقة «الداية» أيضاً في كشف الحمل، ولا يمكن اعتمادها إلا بعد مرور حوالي أسبوعين على موعد الدروة الشهرية الأخيرة.
• وضع قطرات من الكلور على البول فإذا حدث فوران يكون هناك حمل، وهي طريقة شعبية وخاطئة، ولا أساس لها من الصحة.
تدعي بعض النساء أن خروج القضيب جافاً من المهبل بعد الجماع يعني حدوث الحمل، وهذه خرافة لا تحمل أي أدنى صحة للأسف، وإن كانت رائجة؛ لأن الحمل لا يحدث بمجرد الجماع؛ حيث يسلك الحيوان المنوي طريقاً طويلاً ليلتقي بالبويضة.
• كثرة مرات التبول: وهي طريقة صحيحة أيضاً؛ حيث يزداد التبول خلال الأشهر الأولى من الحمل، ويقل تدريجياً ليزيد في الأشهر الأخيرة.

[b id=”a2″]طرق إكتشاف الحمل مبكراً[/b]

هناك بعض الأعراض التي تعاني منها معظم السيدات الحوامل عند حدوث الحمل وتبدأ مبكراً مثل : الغثيان الصباحي ، الميل إلى الإفراط في النوم أو العكس الأرق الشديد، التعب والإرهاق بسبب زيادة إفراز هرمون البريجسترون، نزول بقع من الدم في فترة الحيض مع الشعور ببعض المغص، الرغبة الشديدة في بعض أنواع من الأطعمة وكره البعض الآخر، إنقطاع الدورة الشهرية ، كثرة التبول، زيادة حاسة الشم ، الشعور بألم في منطقة أسفل الظهر، زيادة نشاط الغدة العرقيّة وبالتالي زيادة التعرّق ، تغيّر الحالة النفسية للحامل مثل الشعور بالإكتئاب والرغبة بالبكاء دون سبب ، الشعور ببعض الصداع،حدوث الإنتفاخ في البطن وعدم الراحة ، حرقة المعدة والحموضة، التغير في لون الجلد إلى اللون الداكن، زيادة ضربات القلب بسبب زيادة ضخ الدم، تساقط الشعر.

  • طريقة النبض في السرة ؛ ما عليك إلا النوم على البطن ثم وضع إصبعك السبابة في السرة ، فإذا كان هناك نبض فلا يوجد حمل أما إذا كان لم يكن هناك نبض فإنه يوجد حمل.
  • استخدام طريقة الكلوريكس ، بإضافة الكلوريكس إلى البول فإذا حدث له فوران كبير وعدم إختفاء الرغوة بسرعة وميلان لون البول إلى السكري المحروق، فإنه يدل على الحمل.
  • استخدام الشريط المنزلي ، حيث يكون مرفق معه طريقة استخدام خاصة، ويعتمد على نسبة هرمون الحمل (hcg) في البول.
  • عن طريق درجة حرارة الجسم ، ففي فترة التبويض تكون درجة حرارة الجسم مرتفعة وتبقى مرتفعة لحين قدوم الدورة الشهرية التالية ، ولكن في حالة حدوث حمل تنخفض درجة حرارة الجسم بشكل ملحوظ.
  • عمل فحص الدم الذي هو أكثر الفحوصات دقة ، حيث يتم من خلاله قياس نسبة هرمون الحمل (hcg) الذي يدل على وجود الحمل من عدم وجوده ، كما أنه يتم معرفة عمر الحمل من نسبة الهرمون.

عن الهام الرويلي