الرئيسية / الأسرة / الأسرة و المجتمع / كيف أزيد مهاراتي في الاتصال بالآخرين

كيف أزيد مهاراتي في الاتصال بالآخرين

مقدمة

خلق الله تعالى الإنسان ليعيش ضمن جماعات، فهو لم يخلقه ليكون وحيداً معزولاً منطوياً على نفسه، وفي هذا تكريم للإنسان، وفائدة عظيمة له، فالإنسان من خلال عيشه في جماعات يمكنه أن يفيد الناس ويستفيد. من هنا، فإنّه يمكن لنا القول أنّ الاتصال مع الناس وبين الناس ليس أمراً للترف، بل هو حاجة ملحّة وضرورية جداً، وذلك نظراً إلى حجم الأثر الذي يتركه هذا الأمر عند الناس وبينهم. قال تعالى في كتابه العزيز الحكيم: (يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ). هذا الأمر الرباني القرآني يبين وبشدة وبشكل كبير أهمية أن يكون هناك علاقات متبادلة وتراحم وتواصل واتصال بين الناس كافة حتى يسعدوا في الدنيا والآخرة.

كيف أزيد مهاراتي في الاتصال بالآخرين

تعد مهارات الإتصال ذات أهمية كبيرة بالنسبة للفرد كونه يسهم في توطيد علاقته بالآخرين ،و يساعده على النجاح في عمله ،و خلال السطور القليلة القادمة سوف نعرض عشرة نصائح لدى الفرد يمكنه لزيادة مهارات الإتصال لديه فقط تفضل عزيزي القارئ بالمتابعة .

عشرة نصائح لزيادة مهارات الإتصال لدي الفرد ..؟ يجب أن يحرص كل فرد على تحسين مهارات الإتصال لديه ،و بالطبع لوسائل الإتصال فوائد عديدة من بينها القدرة على التفاع الإيجابي مع الآخرين ،و الإستماع لآرائهم و كذلك الفوز بعدد كبير من المعلومات التي تساعده على زيادة ثقافته ،و بالطبع يجب يسعى الفرد إلى تحسين مهارات الإتصال لديه ،و ذلك حتى يتمكن من النجاح في عمله ،و توطيد علاقته بزملائه ورؤسائه ،و هناك عدة نصائح من الممكن أن تساعد الفرد على زيادة مهارات الإتصال لديه من أبرزها الآتي :-

* الحرص على زيادة الثقة بالنفس .. كلما كان الفرد واثقاً من النفس بالطبع سيتمكن من مواجهة الآخرين بشجاعة دون تردد أو خوف و بالإضافة لذلك تساعده عن التعبير عن رأيه في مختلف المواقف التي يتعرض لها * زيادة المعرفة .. يمكن للفرد زيادة المعرفة من خلال الإطلاع قراءة الكتب ،و تصفح المواقع الإلكترونية المفيدة من أجل اكتساب معلومات جديدة ،و هذا ما يجعل الفرد قادراً على مناقشة الآخرين ،و زيادة قدرته على التواصل الفعال معهم .

*تعلم اللغات .. يمكن للفرد تعلم اللغات الجديدة من خلال الإلتحاق بالدورات لتعلم اللغات الأجنيه أو الحرص على متابعة برامج ،و فيديوهات الخاصة بتعلم اللغات من خلال شبكة الإنترنت ،و كذلك قراءة الكتب و المجلات الأجنبيه كل ذلك يساعد الفرد على تعلم اللغات مما يسهم في زيادة ثقافة الفرد ،و يعزز قدرته على التواصل مع الآخرين .

* محاولة توصيل المعلومة للآخرين .. يجب أن يتعلم الفرد كيفية توصيل المعلومة للآخرين بنجاح ؟ و ذلك من خلال الإعتماد على الكلمات البسيطة البعيدة عن الغموض و التعقيد ،واستخدام الأمثلة التوضيحية .

* تنمية مهارة الإستماع للآخرين .. يجب أن يستمع الفرد للآخرين بأهتمام ،و تركيز و عليه أن يحرص على عدم مقاطعة من يتحدث معه ،و إن كان هناك تعليق أو سؤال ما يدور في ذهنه يمكنه أن يقوم بتدوينه لطرحه في نهاية المناقشة ،و هذا بالطبع ما يجبر الآخرين على الإستماع إليه بأهتمام ،و عدم مقاطعته عندما يتحدث .

* لغة الجسد .. يجب أن يحرص الفرد على النظر إلى عين الشخص الذي يتحدث معه فدائماً تبادل النظر أثناء الحديث مما يزيد شعور الذي تتحدث إليه بالإهتمام ،و كذلك يمكن للفرد ان يعتمد على حركات اليدين ،و إيماءات الرأس و كذلك يمكنه أن يحاول تحسين صوته و يحرص دائماً أن يتحدث بصوت معتدل أمام الآخرين لكي يتمكنوا من سماعه بوضوح .

* اللباقة .. يجب أن يستخدم الفرد التعبيرات الصحيحة و الواضحة ،و يمكنه أن يكتسب كل يوم عدد من الكلمات الصحيحة من خلال استخدام القاموس يومياً للتعرف على كلمة جديدة يمكنه أن يستخدمها في حواره مع الآخرين ،و بالطبع اذا تعود الفرد على ذلك سوف يتكسب بمرور الوقت مجموعة هائلة من الكلمات .

* حسن التعامل مع الآخرين .. يجب أن يتحلى الفرد بحسن الخلق ،و ذلك لكي يكتسب محبة الآخرين ،و ثقتهم ،واحترامهم ،و تقديرهم .

 


عن الهام الرويلي