دعاء يوم عرفة

الدعاء يوم عرفة

إنه يوم عظيم وجليل ومبارك, وهو احد أيام التجلي الأعظم للعباد, حيث يكون عامرا بالإبتهال والدعاء والقيام بأعمال الحج أقدم عبادة عرفها العرب في جزيرتهم وفي ديارهم.

فقد شاء في حديث شريف , عن انس ابن مالك رضي الله عنه قال: وقف النبي صلى الله عليه وسلم بعرفات,وقد كانت الشمس ان تؤوب فقال:” يا معشر الناس إتاني جبريل عليه السلام آنفا فأقرني من ربي السلام, وقال: إن الله عز وجل غفر لاهل عرفات وأهل المشعر وضمن عنهم التبعات”.

” ما من يوم أكثر من ان يعتق الله عبيدا من النار من يوم عرفة, وإنه لا يدنو يتجلى ثم يباهي بهم الملائكة, فيقول: ما أراد هؤلاء”.

فقد روى الامام مسلم وغيره مرفوعا الى النبي صلى الله عليه وسلم قوله :

” صوم يوم عرفة يكفر السنة الماضية والباقية”.

روى الطبراني عن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما , انه كان دعاء النبي صلى الله عليه وسلم عشية يوم عرفة:

” اللهم إنك تسمع كلامي, وترى مكاني, وتعلم سري وعلانيتي, ولا يخفى عليك شيء من امري, وأنا البائس الفقير, المستغيت المستجير, الوجل المشفق, المقر المعترف بذنبه, أسألك مسالة المسكين, وأبتهل غليك ابتهال المذنب الذليل, وأدعوك دعاء الخائف الضرير, من خضعت لك رقبته, وفاضت لك عبرته, وذل لك جسمه, ورغم لك انفه, اللهم لا تجعلني بدعائك شقيا وكن ربي رؤوفا رحيما يا خير المسؤولين, ويا خير المعطين”.

دعاء يوم عرفة للإمام زين العابدين بن الحسين ابن علي

اللهم هذا يومُ عرفة يوم شرّفته وكرّمته وعظّمته ، نشرت فيه رحمتك ومننت فيه بعفوك وأجزلت فيه عطيتك وتفضلت به على عبادك وأنا عبدك الذى أنعمت عليه قبل خلقك له وبعد خلقك إياه فجعلته ممن هديته لدينك وعصمته بحبلك وأدخلته فى حزبك وأرشدته لمولاة أوليائك ومعاداة أعدائك ثم أمرته فلم يأتمر وزجرته فلم ينزجر لامعاندة لك ولا استكبارا عليك وها أنا ذا بين يديك صاغراذليلاً خاضعاً خاشعاً خائفاً معترفاً بعظيم من الذنوب تحملته وجليل من الخطايا أجرمتها مستجيرا بصفحك لائذاً برحمتك موقنا أنه لايجيرنى منك مجير ولا يمنعنى منك مانع فعد على بما تعود به على من أعترف بما أقترف من فضلك وجد على بما تجود به على  من ألقى بيده اليك من عفوك وأمنن علىٌ بمالا يتعاظمك أن تمن به على من أمّلك من غفرانك وأجعل لى فى هذا اليوم نصيباً من رضوانك ولاتردنى صفراً مما ينقلب به المتعبدون لك من عبادك فانى وإن لم أقدم ماقدموه من الصالحات فقد قدمت توحيدك ونفى الاضداد والاشباه عنك وتقربت اليك بما لايقرب أحد منك الا بالتقرب به. ثم أتبعت ذلك بالانابة اليك والتذلل والاستكانة لك وحسن الظن بك والثقة بماعندك وشفعته برجائى الذى قل مايخيب عنده راجيك و سألتك مسألة الحقير الذليل البائس الفقير الخائف المستجير خيفة وتضرعا وتعوذا وتلوذا لا مستطيلا بتكبرالمتكبر ينفيامن لايعاجل المسيئين ويامن يمن باقالة العاثرين ويتفضل بانظار الخاطئين  انا المسىء المعترف العاثر انا الذى استحى من عبادك وأُبارزك انا الذى اهاب عبادك وأمنك انا الجانى على نفسه انا المرتهن ببليته اسألك بحق من انتخبت من خلقك واصطفيت من بريتك ان تتغمدنى فى يومى هذا بما تتغمد به من جاء اليك متنصلا وعاد باستغفارك تائبا وتولنى بما تتولى به اهل طاعتك والزلفى لديك والمكانة عندك وخذ بقلبى الى ما استعملت به القانتين واسعدت به المتعبدين واستنفدت به المتهاونين واعذنى مما يبعادنى عنك ويحول بينى وبين حظى منك ويصدنى عما احاول لديك وسهل لى مسلك الخيرات اليك والسابقةاليها من حيث امرت والمشاحة فيها على ما اردت ولاتمحقنى فيمن تمحق من المستحقين بما اوعدت ولاتهلكنى مع من تهلك من المتعرضين لمقتك ونجنى من غمرات الفتنة واجرنى من اخذ الاملاء وحل بينى وبين عدو يضلنى وهوى يوبقنى ومنقصة ترهقنى ولا تعرض على اعراض من لاترضى عنه بعد غضبك ولاتؤيسنى من الامل فيك فيغلب على القنوط من رحمتك وانزع من قلبى حب دنيا دنيةتنهى عما عندك وهب لى التطهير من دنس الخطايا واذهب عنى درن الخطايا وسربلنى
بسربال عافيتك وردن برداء معافاتك وجللنى بسوابغ نعمائك وايدنى بتوفيك وتسديدك واعن على صالح النية ومرضى القول ومستحسن العمل ولاتكلنى الى حولى  وقوتى دون حولك وقوتك ولاتخزنى يوم تبعثى للقائك ولاتفضحنى بين يدى اوليائك لاتنسى ذكرك   ولاتذهب عنى  شكرك بل الزمنية فى احوال السهو عند غفلات الجاهلين لالآئك واوزعنى ان اثنى بما اوليتنيه واعترف بما اسديته الى واجعل رغبتى اليك فوق رغبة الراغبين وحمدى اياك فوق حمد الحامدين ولاتخذلنى عند فاقتلى اليك ولا تجبهنى بما جبهت به المعاندين لك فانى لك مسلم اعلم ان الحجة لك وانك اولى بالفضل وأعود بالاحسان واهل التقوى واهل المغفرة وانك بان تعفو اولى منك بان تعاقب وانك بان تستر اقرب منك الى ان تُشهر .فاحينى حياة طيبة ينتظم بها ما اريد وتبلغ بى ما احب من حيث لا آتى ماتكره ولاارتكب مانهيت عنه وامتنى ميتة من يسعى نوره بين يديه وعن يمينه وذللنى بين يديك واعزنى عند خلقك وضعنى اذا خلوت بك وارفعنى بين عبادك واغننى عمن سواك وزدنىاليك فاقة وفقرا واعذنى من شماتة الاعداء ومن حلول البلاء ومن الذل والعناء .وتغمدنى فيما اطلعت عليه منى بما يتغمد به القادر على البطش لولا حلمه والاخذ على الجريرة لولا أناته واذا اردت بقوم فتنة او سوءا فنجنى منها لوذا بك واذا لم تقمنى مقام فضيحة فى دنياك فلا تقمنى مثلها فى اخرتك واشفع لى اوائل مننك باواخرها وقدبم فوائدك بحدوثها ولاتمدد لى مدا يقسو معه قلبى ولاتقرعنى قارعة يذهب لها بهائى ولاتسمنى نقيصة يخمل من اجلها مكانى ولاترعنى روعة ابلس بها ولاخيفة اوحش دونها .اجعل هيبتى فى وعيدك وحذرى من اعذارك وانذارك ورهبتى عند تلاوة اياتك واعمر ليلى بايقاظى فيه لعبادتك وتفردى بالتهجد لك وتجردى بسكونى اليك وانزال حوائجى بك ومنازلتى اياك فى فكاك رقبتى من نارك واجارتى  مما فيه اهلها من عذابك ولاتذرنى فى طغيانى عامها ولافى غمرتى ساهيا حتى حين ولاتجعلنى عظة لمن اتعظ ولانكالا لمن اعتبر ولافتنة لمن نظر ولاتمكر بى فيمن تمكر بهم  ولاتستبدل به غيرى ولاتتغير لى اسما ولاتبدل لى جسما ولاتتخذنى هزؤا لخلقك ولاتبعا الا لمرضى ولاممتهنا الا بالانتقام لك واوجدنى برد عفوك وروحك وريحانك وجنة نعيمك واذقنلى طعم الفراغ لما تحب بسعةٍ من سعتك والاجتهاد فيما يزلف لديك وعندك واجعل تجارتى رابحة وكرتى غير خاسرة  واخفنى مقامك وشوقنى الى لقائك وتب على توبة نصوحا وانزغ الغل من صدرى للمؤمنين وكن لى كماتكون للصالحين وحلنى حلية المتقين واجعل لى لسان صدق الغابرين وذكراناميا فى الاخرين وتتم سبوغ نعمتك على وظاهر كرامتها لدى واملا من فوائد ك يدى وسق كرائم مواهبك الى وجاورنى الاطيبين من اوليائك فى  الجنان التى
زينتها لاصفيائك وجللنى شرائف نحلك فى المقامات المعدة لاحبائك .واجعل لى عندك مقيلا آوى اليه مطمئنا وله مثابة أتبوؤها واقرعينا ولاتهلكنى بعظيمات الجرائرولاتهتكنى يوم تبلى السرائر وازل كل شك وشبة واجزل لى قسم المواهب من نوالك ووفر على حظوظ الاحسان من افضالك واجعل قلبى واثقا بما عندك وهمى مستفرغا لما هو لك واستعملنى بما تستعمل به خاصتك واشرب قلبى عند ذهول العقول طاعتك واجمع لى الغنى والعفاف والدعة والمعافاة والصحة والسعة والطمأنينة والعافية ولاتحبط حسناتى بما يشوبها من معصيتك ولاخلواتى بما يعرض لى من نزغات فتنتك وصن وجهى عن  الطلب الى احد من العالمين ودينى من التماس ماعند الفاسقين ولاتجعلنى للظالمين ظهيرا ولا لهم على محو كتابك يدا  ونصيرا وحطنى من حيث لا اعلم حياطة تقينى بها وافتح لى ابواب توبتك ورحمتك ورافتك ورزقك الواسع انى اليك من الراغبين واتمم لى إنعامك انك خير المنعمين واجعل باقى عمرى فى الحج والعمرة ابتغاء وجهك يارب العالمين .

مقتطف من : موسوعة الدعاء والأذكار

تأليف: عبد الرحيم مارديني


عن فاطمة الزهراء فرحان