الرئيسية / اسلاميات / تفسير حلم / تفسير حلم طلاق الزوجة

تفسير حلم طلاق الزوجة

الطلاق هو الفراق بين الزوجين، ويختلف بحسب الحالة التي يكون بها فقد يكون في أمر يمكن الرجوع عنه وإفتاءه إن كان الحادث بصدق يستوفي شروط الرجوع، وحالات يثبت فيها رغم بعض مزاعم الرجال بأنها بها رجوع، والطلاق هو أبغض الحلال عند الله ويهتز له عرش الرحمن، لأن الطلاق مصيبة أسرية وتفرقة تدمر الأسرة والعائلة والفتيات على وجه الخصوص، فقد ترى أي امرأة أنها تطلق أو يطلقها زوجها أو بنت عزباء كأنها متزوجة يطلقها زوجها أو يفارقها في المنام، وقد فسر ابن شاهين وابن سيرين وغيرهم الكثير من الحالات التي سنوردها لكم سواء طلق الرجل زوجته أو رأت المرأة زوجها يطلقها بنفس الحالات.

تفسير ابن سيرين في رؤيا الطلاق

يقول ابن سيرين بأن إذا رأى الرجل المتزوج أنه يطلق زوجته بدون عنف فإنه يدل على الغنى والرزق الواسع بإذن الله لقوله تعالى (وإن ينفرقا يغن الله كلا من سعته)، أما من طلق زوجته أو امرأته طلاقا فيه رجعة أو ما يسمى رجعيا فإنه يعزل عن عمله ومنصبه ويترك حرفته لفترة من الوقت أو بشكل دائم، أما من يطلق زوجته في منامه بشيء من العنف والتعصب فإنه يفارق ملكه أو يفقد ماله ويخسره أو يعزل عن مكانه في العمل أو يزول جاهه بين الناس.

ويدل الطلاق مع التعصب أو بشكل عام عند رأي الكثير من المفسرين ومن ضمنهم ابن سيرين أنه قد يدل على الفقر وخسارة المال، لأن المرأة في حلم الرجل أو زوجته في منامه هي دالة على عمله أو ماله أو حرثه ودنياه وسلطانه، ومن كانت زوجته مريضة ورأى أنه يطلقها فإنها تموت بمرضها، كذلك من طلق زوجته طلاقا رجعيا قد يكون التفسير هو موت زوجته كما يفسره ابن سيرين لمن باع أو اعتق زوجته أو فارقها، أما الطلاق الكلي بلا رجعة أو الطلاق بالثلاث النهائي والفراق الأبدي في الحلم يدل على والخير والعافية والسلامة لزوجته أو تحسن تدبير بيته وأولاده.

أما إن كان الرائي رجلا مريضا فإن الطلاق لزوجته يعني موته، وإن لم يكن مريضا يدل على فقره أو افتقار حاله وخسارته، وللأعزب غير المتزوج يكون الطلاق هو فراق للحال الحسن، أي من كان بعمل أو يملك المال فارق ذلك العمل والمال، وإلا كانت مصيبة أو حزن.

تفسير ابن شاهين للطلاق في المنام

يقول النابلسي في رؤيا الرجل يطلق زوجته أو امرأة ترى أن زوجها يطلقها أو يفارقها بأنه إذا قام بطلاقها في الحلم فإنه يستغني أو يرزق برزق جديد ، أو أنه يفارق عمله أو يعزل منه أو يعزله مديره لأن النساء ذوات كيد فطلاقها يكون كيد من رئيس العمل، فإن كان له منصب وذو سلطة فيدل على عزله منه.

أما من  طلق زوجته ثم بحث عنها أو غار عليها أو أراد رجعتها في المنام فإنه رجل يحرص على بيته ويكون له بها الخير، والغيرة عند المفسرين تؤول للحرص، ومن طلق زوجته طلاقا لا رجعة فيه فإنه يترك عمله أو يعزل منه بلا عودة.

والرجل المتزوج لامرأة واحدة وطلقها نهائيا في حلمه فإنه زوال لعزه وجاهه بين الناس أو فقره في ماله وخسارته، أو يدنو موته، وإن كان له أكثر من زوجة وطلق إحداهما أو رأت إحداهم أن زوجها يطلقها فإنه نقص في العز والمال وليس زوال.

ورؤية طلاق الزوجة من رجل يطلب الآخرة يدل على تفرغه من أعمال الدنيا لينشغل في أعمال الطاعات والعبادات للآخرة، وقد يكون الطلاق للرجل المتدين الملتزم هو فراق لشهواته الدنيوية وملذاتها وعمله بما يرض ربه.

أما في عدد مرات الطلاق وعدد الطلقات فيقول ابن شاهين بأن من طلق امرأته طلقة واحدة وكانت مريضا أو زوجته مريضة أو كلاهما فإن أحدهما سيشفى ويعافى بإذن الله إن كان كلاهما وإن كان احدهما فالمريض سيشفى من علته، أما الطلاق بالثلاث فيدل على موت المريض منهما وإن كان كلاهما مريض فموت أحدهما، وأما من غير المرضى وكان فقيرا أو مكروب فيدل على معاتبة أشخاص مقربين منه سببا في حاله أو يعاقب لتهمة ويتهم بها.

والطلاق في المنام له أحوال سبعة مختلفة كما يلخصها لنا ابن شاهين وغيره من المفسرين بأنها غنى في المال أو مفارقة لعمل أو شريك عمل وملك أو تعطيل لأمر في الحياة ومنع استمراره أو فقر المال وخسارته أو حدوث أمر يرده الرائي إذا كان الكره بينهما أو يكره الرجل زوجته أو متخاصمين، ويقال أنه خصام له وعتاب مع أشخاص أو أصدقاء أو تهمة، والله جل شأنه أعلى وأعلم.


عن مقامي دنيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *