الرئيسية / الطب و الصحة / الطب العام / تعريف ترميم الثدي ما هو ترميم الثدي

تعريف ترميم الثدي ما هو ترميم الثدي

تعريف ترميم الثدي

هدف عملية ترميم أو إعادة بناء الثدي لتجميل شكل الثدي بعد عملية الاستئصال وفي أغلب الأحيان تحتاج النساء لإعادة ترميم الثدي باستثناء كبيرات السن نسبة لمضاعفات التخدير.

تستطيع المرأة التي لا ترغب بزرع مواد خارجية في جسمها، أن تجري عملية ترميم للثدي دون زرع أو اعادة بناء الثدي دون زرع، وذلك بواسطة استخدام أنسجة من جسدها وتتضمن عملية ترميم الثدي دون الزرع، نقل أنسجة سليمة من إحدى المناطق في جسم المرأة إلى الصدر، وذلك من خلال أخذ أنسجة من جسدها ويفضل أطباء تجميل الثدي أخذ الأنسجة من البطن ما لم يكون لدى السيدة آثار عمليات سابقة.

عند استخدام جلد ونسيج دهني من منطقة البطن إلى الثدي، فالطبيب يقوم باختيار النسيج المناسب. بعدها يتم نقل قطعة النسيج، ويقوم الطبيب الجراح بتصميم الثدي وتنسيقه بحسب رغبة المريضة، وسوف يقوم الطبيب بتوفيق الثدي الجديد بأكبر شكل ممكن مع الثدي الموجود، في بعض الحالات تتم عملية الجراحه في كلتا الثديين للتأكد من التوافق بشكل جيد، وهذا الأمر يمكن أن يشمل رفع الثدي الموجود أو جعله أكبر أو أصغر.

ما هي مضاعفات ترميم الثدي

كجميع العمليات الجراحية فإن عملية ترميم الثدي لديها مضاعفات مثل التهاب منطقة الجرح، الألم، الحكة، وفقدان الإحساس في منطقة الثدي نسبة لتأثير الأعصاب في تلك المنطقة، وقد يحدث تجمع سوائل تحت المكان المصاب فقد تكون سوائل أو مصل أو تجمع دموي ويعتمد علاج كل منها على حسب نوعه: فالألم يحتاج للمسكنات المناسبة أما التجمع الدموي فإنه يحتاج لسحب السوائل تحت التعقيم التام، أما الالتهابات فتحتاج للمضاد الحيوي.

ويستعمل السيليكون في عمليات ترميم الثدي المستأصل وإخفاء التجاعيد وهو معدن كبقية المعادن مثل الحديد والكالسيوم، وهنالك نوعان منه: السيليكون السائل للحقن وإزالة التجاعيد في حقن الشفاه والخدود، والسيليكون الجامد يستعمل لتكبير الصدر ويوضع في كيس منفصل عن الجسم، وله قليل من المضاعفات، يوضحها أطباء التجميل للمريض عند استعماله، وكثيرا ما يستعمل في حشوة الثدي وأكثر النساء لجأن لاستعمال السيليكون، ومنهن المشاهير والممثلات، وذلك بحثا عن إبراز جمالهن وأنوثتهن.

حشوة السيليكون

تعتبر حشوة السيليكون أقل احتمالا للتجاعيد من حشوة المحلول الملحي والتجاعيد هي إحدى مساوئ حشوة المحلول الملحي وكلما كانت المرأة نحيفة البنية كلما صغر ثديها مما يزيد من ظهور مساوئ الزراعة بالمحلول الملحي وفي حالة تمزق حشوة محلول الملح ينتهي تماما وجود الحشوة خلال أربع ساعات، أما حشوة السيليكون فيكون التمزق بها نادرا وأقل ضررا ولذلك يجب إجراء أشعة رنين مغناطيسي كل ثلاثة أشهر بشكل دوري ومن ثم كل سنتين.

وختاما ينصح أطباء التجميل دائما بالاهتمام بالثدي ومراجعة طبيب التجميل بانتظام للاطمئنان على الحشوة، كذلك ينصح أطباء التجميل السيدات بارتداء صدريات مناسبة وموصوفة طبياً.


عن الهام الرويلي