الرئيسية / جمال و أناقة / العناية بالبشرة / اقوى طريقة للعناية ببشرة الثلاثينية

اقوى طريقة للعناية ببشرة الثلاثينية

[b id=”a1″]مقدمة[/b]

تبدأ أولى خطوات العناية بالبشرة في أي مرحلة عمرية من منطلق حمايتها من كل ما يمكن تجنبه من الأضرار المحتملة وتحديداً أشعة الشمس. إلى جانب اتباع نظام خاص بالعناية اليومية بما يناسب نوع بشرتك. ويمكنك تحقيق الرعاية المثلى لبشرتك إذا أخذت بعين الاعتبار التغيرات الفيسيولوجية التي تطرأ على الجلد في العقد الرابع من العمر. وتبدأ التغيرات الفيسيولوجية وعلامات شيخوخة الجلد بالظهور بعد الثلاثين من العمر. حيث تنحفض معدلات الهرمونات وتبدأ عوامل النمو بالتدني (وعند بعض الأشخاص تحدث هذه التغيرات على نحو أسرع) كما تقل سرعة التمثيل الغذائي وعملية تجدد الخلايا في الجسم. وعندها تكون البشرة عرضة لتراكم الأضرار الكافية لجعلها تبدو خشنة وجافة مع ظهور الخطوط الدقيقة والتصبغات الجلدية. وهذا هو الوقت المناسب لمنح البشرة اهتماماً أكبر.

[b id=”a2″]ضمان ترطيب البشرة[/b]

الجفاف من العلامات الجلدية التي تبدأ بالظهور في سن الثلاثين, وعلى الرغم من أن الترطيب وحده لا يكفي لتوفير العناية اللازمة في سبيل مكافحة الشيخوخة إلا أنه ضروري لنجاح الخطوات الأخرى وعملها بالشكل الصحيح.

[b id=”a3″]التقشير إذا استدعى الأمر[/b]

في الثلاثينات، تصبح بشرتك (طبقة الجلد الخارجية) أكثر جفافاً وأكثر سمكاً مما كانت عليه في سن المراهقة أو العشرينات لأن خلايا الجلد (الكيراتينية) لم تعد تتجدد بالسرعة التي كانت عليها سابقاً. ونتيجة لذلك تظهر بشرتك باهتة وجافة وأقل نعومة. إذا لاحظتي هذه العلامات على بشرتك فقد يساعدك التقشير الكيميائي الخفيف مثل أحماض ألفا وبيتا هيدروكسي بشكل دوري على استعادة صحة البشرة وجعلها أكثر شباباً من خلال إزالة طبقة الخلايا الكيراتينية الميتة عن سطح الجلد. ومع ذلك لا ينصح بالتقشير المفرط. حيث إن التقشير الزائد يعمل على تهييج البشرة بصورة مزمنة مما يعجل من شيخوخة الجلد.

تلاحظ العديد من السيدات فوق سن الثلاثين بداية ظهور التجاعيد والخطوط الدقيقة. وقد يكون هذا هو الوقت المناسب للبدء في استخدام منتجات العناية بالبشرة التي أثبتت الدراسات فعاليتها في الحدّ من التجاعيد. ومن تلك المواد الفعالة الرتينوئيدات (مثل تريتينوين الملقب ريتين A) وعائلة فيتامين C (حمض الأسكوربيك L-ascorbic acid وبعض مشتقاته). ومن المواد الإضافية التي قد تساعد في مكافحة التجاعيد على درجة أقل حمض Lipoic، وببتيدات النحاس copper peptides، وغيرها. ولكل منها إيجابياتها وسلبياتها بالإضافة إلى أنها قد تكون مناسبة لفئة من الناس دون غيرهم.

كما تظهر عند بعض السيدات فوق سن الثلاثين بعض التغيرات الجلدية التي تتجاوز جفاف البشرة أو ملمسها الخشن، أو لونها الباهت أو الخطوط الدقيقة. ومن ذلك التجاعيد المعتدلة نسبياً التي تظهر بشكل ملحوظ مع تعابير الوجه وأثناء الحركة في مناطق الثنيات من الجلد. ومع مرور الوقت تترسخ هذه التجاعيد أكثر فأكثر في طبقة الأدمة مما يجعلها أعمق. يمكن تحسين التجاعيد التي تظهر مع حركة الوجه عن طريق التخفيف من سببها وهو حركة الجلد ضمن ثنيات الجلد.

المصدر جريدة الرياض


عن الهام الرويلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *