الرئيسية / الطب و الصحة / معلومات طبية / اضرار السيجارة الإلكترونية على القلب

اضرار السيجارة الإلكترونية على القلب

[b id=”a1″]تعريف السيجارة الإلكترونية[/b]

السيجارة الإلكترونية أو المبخر الشخصي الإلكتروني هو حل بديل لتدخين التبغ أو الجراك أو الأرجيلة، إلا أنه أقل ضررا من السجائر التقليدية التي تحتوي على مواد سامة ومسرطنة وما يقارب 4800 عنصر. على عكس السجائر التقليدية، السجائر الإلكترونية عبارة عن جهاز إلكتروني يعمل بالبطارية لتسخين فتيلة تقوم بتبخير محلول (يسمى بالعصير الإلكتروني e-liquid e-juice) لينتج بخار كثيف يمكن مقارنته بالدخان من حيث الكثافة إلا أنه ذا رائحة زكية تختفي بسرعة ولا يحتوي على ثاني أكسيد الكربون. يتم استنشاق البخار وإخراجه عن طريق الفم.

[b id=”a2″]اضرار السيجارة الإلكترونية[/b]

أوضحت دراسة حديثة نشرت في المجلة الأميركية الطبية المشهورة جاما بتاريخ 1 فبراير 2017 ان استخدام السجائر الإلكترونية يسبب عدم انتظام نبضات القلب وذلك بزيادة نشاط العصب السمبتاوي على الأوعية الدموية والقلب وزيادة مستوى الأكسدة للكولسترول الضار كما يحدث تماما في مدخني السجائر العادية. وهي خطوة اساسية في تكوين ترسب الكلسترول على جدران الشرايين ومن ثم تضيقها وحدوث جلطات القلب… وكما أوضحت تلك الدراسة التي أجريت في جامعة كاليفورنيا فان ذلك يزيد من حدوث جلطات القلب وارتفاع الضغط. وهذا يبين خطأ المفهوم الشائع بين مدخني السجائر الإلكترونية انها غير ضارة ولا تسبب الجلطات.

[b id=”a3″]سلبيات السجائر الإلكترونية[/b]

  • جديدة ولا توجد دراسات طبية مؤكدة عن نتائجها، لذلك قد يكون لها أضرار صحية على المدى البعيد.
  • بعضها يحتوي على الكحول الإيثيلي، المادة المتواجدة بشكل طبيعي في بعض الفواكة، يوجد خلاف حول الحكم الشرعي من تعاطيه بشكل مركز لأسباب غير علاجية.
  • بعضها يحتوي على النيكوتين وهو يعتبر مادة ضارة لجسم الإنسان.
  • بعضها لا يحتوي على النيكوتين مما قد يسهل وصولها إلى الأطفال.

[b id=”a4″]الخلاصة[/b]

تدخين السجائر الإلكترونية يؤذي القلب وليست بديلا آمنا للسجائر العادية. والبديل الآمن هو الإقلاع عن التدخين نهائيا.


عن الهام الرويلي